لؤي جاسم الخرافي: مشروع »القناة 800».. حلم كـ«فكره».. جبار كـ«تصميم».. وتحدي كـ«تنفيذ»

«‬سرمد‮»‬: بعد‭ ‬أن‭ ‬كان‭ ‬يراود‭ ‬لبنان‭ ‬فكرة‭ ‬تشبه‭ ‬الحلم‭ ‬،‭ ‬ومشروعاً‭ ‬يتطلب‭ ‬تصميما‭ ‬جباراً‭ ‬،‭ ‬وحاجة‭ ‬إلى‭ ‬تنفيذ‭ ‬محفوف‭ ‬بتحديات‭ ‬كبيرة‭ .. ‬حملت‭ ‬مجموعة‭ ‬الخرافي‭ ‬على‭ ‬عاتقها‭ ‬مهمة‭ ‬تحويل‭ ‬الحلم‭ ‬اللبناني‭ ‬إلى‭ ‬حقيقة‭ ‬وذلك‭ ‬عبر‭ ‬قيامها‭ ‬بتنفيذ‭ ‬المشروع‭ ‬الحلم‭ (‬مشروع‭ ‬القناة‭ ‬800‭) ‬أحد‭ ‬أكبر‭ ‬مشروعات‭ ‬البنية‭ ‬التحتية‭ ‬الضخمة‭ ‬الخاصة‭ ‬بنقل‭ ‬وتخزين‭ ‬المياه‭ ‬في‭ ‬لبنان‭ .‬

ولم‭ ‬يكن‭ ‬إطلاق‭ ‬مصطلح‭ ‬الحُلم‭ ‬على‭ ‬المشروع‭ ‬مبالغة‭ ‬،‭ ‬فالخرافي‭ ‬ضربت‭ ‬أروع‭ ‬الأمثلة‭ ‬في‭ ‬تنفيذ‭ ‬وإنجاز‭ ‬الحلم‭ ‬اللبناني‭ ‬الذي‭ ‬يبدأ‭ ‬من‭ ‬نقطة‭ ‬ارتفاع‭ ‬تبلغ‭ ‬800‭ ‬متراً‭ ‬ثم‭ ‬ينزل‭ ‬إلى‭ ‬وادي‭ ‬منخفض‭ ‬ويرتفع‭ ‬مرة‭ ‬ثانية‭ ‬مخترقا‭ ‬في‭ ‬مساره‭ ‬جبلا‭ ‬بطول‭ ‬7‭ ‬كيلو‭ ‬مترات‭  ‬ثم‭ ‬يمضي‭ ‬صعودا‭ ‬وهبوطاً‭ ‬ليخترق‭ ‬جبلاً‭ ‬آخر‭ ‬بدون‭ ‬استخدام‭ ‬مضخات‭ ‬،‭ ‬ولكن‭ ‬عبر‭ ‬الاعتماد‭ ‬على‭ ‬تقنيات‭ ‬الجاذبية‭ ‬الأرضية‭.‬

فكرة‭ ‬المشروع‭ ‬تعود‭ ‬إلى‭ ‬سعي‭ ‬لبنان‭ ‬أحد‭ ‬أغنى‭ ‬دول‭ ‬الشرق‭ ‬الأوسط‭ ‬بالثروة‭ ‬المائية‭ ‬نحو‭ ‬مضاعفة‭ ‬استفادته‭ ‬من‭ ‬المياه‭ ‬المتاحة‭ ‬لديه‭ ‬والتي‭ ‬تقتصر‭ ‬استفادته‭ ‬منها‭ ‬على‭ ‬نحو‭ ‬17‭% ‬فقط‭ ‬،‭ ‬فكان‭ ‬الحل‭ ‬في‭ ‬تنفيذ‭ ‬منشآت‭ ‬لتخزين‭ ‬ونقل‭ ‬مياه‭ ‬الشرب‭ ‬بهدف‭ ‬إمداد‭ ‬محافظات‭ ‬البقاع‭ ‬الغربي‭ ‬والنبطية‭ ‬والجنوب‭ ‬بمياه‭ ‬الشرب‭ ‬بشكل‭ ‬منتظم‭ ‬إضافة‭ ‬إلى‭ ‬الاستفادة‭ ‬من‭ ‬مخزونات‭ ‬المياه‭ ‬في‭ ‬توليد‭ ‬الطاقة‭ ‬الكهربائية‭ .‬

البداية‭ ‬كانت‭ ‬بتوقيع‭ ‬لبنان‭ ‬عقد‭ ‬المشروع‭ ‬مع‭ ‬المقاول‭ ‬الرئيس‭ (‬شركة‭ ‬الخرافي‭) ‬في‭ ‬العاشر‭ ‬من‭ ‬فبراير‭ ‬عام‭ ‬ألفين‭ ‬واثني‭ ‬عشر‭ ‬بكلفة‭ ‬أولية‭ ‬تقدر‭ ‬بـ‭ ‬330‭ ‬مليون‭ ‬دولار‭ ‬أمريكي‭ ‬،‭ ‬التمويل‭ ‬كان‭ ‬متعدد‭ ‬الأطراف‭ ‬تحملت‭ ‬فيه‭ ‬لبنان‭ ‬16‭% ‬،‭ ‬والصندوق‭ ‬العربي‭ ‬للانماء‭ ‬الاقتصادي‭ ‬والاجتماعي‭ ‬48‭% ‬،‭ ‬والصندوق‭ ‬الكويتي‭ ‬للتنمية‭ ‬الاقتصادية‭ ‬العربية‭ ‬36‭% .‬

تبدأ‭ ‬نقطة‭ ‬انطلاق‭ ‬المشروع‭ ‬من‭ ‬بحيرة‭ ‬القرعون‭ ‬أكبر‭ ‬البحيرات‭ ‬الاصطناعية‭ ‬في‭ ‬لبنان‭ ‬والتي‭ ‬لا‭ ‬يُستفاد‭ ‬من‭ ‬أغلب‭ ‬مياهها‭ ‬وكان‭ ‬ينتهي‭ ‬بها‭ ‬المطاف‭ ‬في‭ ‬البحر‭ ‬تلقائيا‭ ‬،‭ ‬وهنا‭ ‬يأتي‭ ‬دور‭ ‬مشروع‭ ‬‮«‬‭ ‬القناة‭ ‬800‭ ‬‮«‬‭ ‬في‭ ‬نقل‭ ‬مياه‭ ‬البحيرة‭ ‬لمسافة‭ ‬103‭ ‬كيلو‭ ‬مترات‭ ‬وتخزين‭ ‬160‭ ‬ألف‭ ‬متر‭ ‬مكعب‭ ‬من‭ ‬المياه‭ ‬في‭ ‬13‭ ‬خزان‭ ‬خرساني‭ ‬و‭ ‬7‭ ‬خزانات‭ ‬أرضية‭ .‬

الخرافي‭ ‬بدأت‭ ‬تنفيذ‭ ‬مشروعها‭ ‬التنموي‭ ‬العملاق‭ ‬بإنشاء‭ ‬تفريعة‭ ‬من‭ ‬نفق‭ ‬مركبا‭ ‬القديم‭ ‬بطول‭ ‬160‭ ‬متراً‭ ‬يمتد‭ ‬إلى‭ ‬محطة‭ ‬لتوليد‭ ‬الكهرباء‭ ‬بطاقة‭ ‬إنتاجية‭ ‬تبلغ‭ ‬5‭ ‬ميغاواط‭ ‬يتخلله‭ ‬نفق‭ ‬رأسي‭ ‬للتهوئة‭ ‬والتوازن‭ .‬

ويقع‭ ‬مركز‭ ‬التحكم‭ ‬الرئيس‭ ‬للمشروع‭ ‬في‭ ‬قرية‭ ‬مشغرة‭ ‬ويتألف‭ ‬من‭ ‬مبنى‭ ‬إداري‭ ‬ومبنى‭ ‬الخدمات‭ ‬ومنشآت‭ ‬التحكم‭ ‬،‭ ‬ثم‭ ‬تستكمل‭ ‬الخرافي‭ ‬مشروعها‭ ‬الضخم‭ ‬بإنجاز‭ ‬إحدى‭ ‬معضلات‭ ‬المشروع‭ ‬والمتمثلة‭ ‬في‭ ‬سيفون‭ ‬عبور‭ ‬النهر‭ ‬والذي‭ ‬تنتقل‭ ‬المياه‭ ‬خلاله‭ ‬من‭ ‬محطة‭ ‬توليد‭ ‬الكهرباء‭ ‬في‭ ‬الضفة‭ ‬اليمنى‭ ‬مروراً‭ ‬بجسر‭ ‬حديدي‭ ‬فوق‭ ‬النهر‭ ‬إلى‭ ‬الضفة‭ ‬اليسرى‭ ‬طبقا‭ ‬لنظرية‭ ‬الأواني‭ ‬المستطرقة‭ ‬،‭ ‬ثم‭ ‬يأتي‭ ‬نفق‭ ‬‮«‬يحمر‮»‬‭ ‬ومداخله‭ ‬بطول‭ ‬6‭ ‬كيلومترات‭ ‬وعمق‭ ‬30‭-‬179‭ ‬متراً‭ ‬وقطر‭ ‬2‭.‬6‭ ‬متراً‭ ‬،‭ ‬وتم‭ ‬حفره‭ ‬باستخدام‭ ‬تقنية‭ ‬‮«‬DRILL BLAST‮»‬‭ ‬،‭ ‬وتم‭ ‬إنجازه‭ ‬بكفاءة‭ ‬عالية‭ ‬على‭ ‬الرغم‭ ‬من‭ ‬المخاطر‭ ‬والعوائق‭ ‬والأوضاع‭ ‬الطبيعية‭ ‬المعاكسة‭ .‬

ويتصل‭ ‬نفق‭ ‬‮«‬يحمر‮»‬‭ ‬بقناة‭ ‬قليا‭ ‬الخرسانية‭ ‬التي‭ ‬تمتد‭ ‬على‭ ‬مسافة‭ ‬6‭.‬2‭ ‬كيلو‭ ‬متر‭ ‬متضمنة‭ ‬أجزاء‭ ‬مغطاة‭ ‬وثلاث‭ ‬سيفونات‭ ‬من‭ ‬أنابيب‭ ‬الحديد‭ ‬والصلب‭ ‬،‭ ‬إضافة‭ ‬إلى‭ ‬9‭ ‬جسور‭ ‬للمشاة‭ ‬والمركبات‭ ‬،‭ ‬ومنشأتين‭ ‬لتنظيم‭ ‬تدفق‭ ‬المياه‭ ‬،‭ ‬ومحطة‭ ‬لغزالة‭ ‬الطحالب‭ ‬والأجسام‭ ‬الصغيرة‭ .‬

هنا‭ ‬يرتكز‭ ‬المشروع‭ ‬على‭ ‬تقنية‭ ‬الجاذبية‭ ‬الأرضية‭ ‬والتي‭ ‬تنتقل‭ ‬بواسطتها‭ ‬المياه‭ ‬بعد‭ ‬قناة‭ ‬قليا‭ ‬إلى‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬خطوط‭ ‬الأنابيب‭ ‬مروراً‭ ‬بتضاريس‭ ‬ومناسيب‭ ‬مختلفة‭ ‬،‭ ‬تستقبلها‭ ‬أنابيب‭ ‬الـ‭ ‬‮«‬GRP‮»‬‭ ‬بطول‭ ‬62‭ ‬كيلو‭ ‬متر‭ ‬،‭ ‬وأنابيب‭ ‬الحديد‭ ‬الصلب‭ ‬بطول‭ ‬38‭ ‬كيلو‭ ‬متر‭ ‬وذلك‭ ‬بعد‭ ‬الإنتهاء‭ ‬من‭ ‬تمديدها‭ ‬عبر‭ ‬عمليات‭ ‬الحفر‭ ‬،‭ ‬وفرش‭ ‬المواد‭ ‬العازلة‭ ‬،‭ ‬ووضع‭ ‬الأنابيب‭ ‬وتثبيتها‭ ‬،‭ ‬وإجراء‭ ‬فحوصات‭ ‬للمياه‭ ‬ثم‭ ‬ردم‭ ‬الحفريات‭ ‬،‭ ‬مع‭ ‬الأخذ‭ ‬في‭ ‬الاعتبار‭ ‬أن‭ ‬الناقل‭ ‬الرئيس‭ ‬يتضمن‭ ‬ثلاثة‭ ‬أنفاق‭ ‬أخرى‭ ‬تمر‭ ‬أسفل‭ ‬مرتفعات‭ ‬مناطق‭ ‬مركبا‭ ‬والطيري‭ ‬على‭ ‬أن‭ ‬ينتهي‭ ‬المشروع‭ ‬بنواقل‭ ‬ثانوية‭ ‬تجاه‭ ‬بلدات‭ ‬مجدل‭ ‬سلم‭ ‬وصريفا‭ ‬ويارين‭ ‬مروراً‭ ‬ببلدة‭ ‬بنت‭ ‬جبيل‭ .‬

مسارات‭ ‬وخطوط‭ ‬وخزانات‭ ‬ومحطات‭ ‬لنقل‭ ‬المياه‭ ‬وتوليد‭ ‬الكهرباء‭ .. ‬رحلة‭ ‬كبيرة‭ ‬من‭ ‬العمل‭ ‬الجاد‭ ‬وصفحة‭ ‬جديدة‭ ‬تسطرها‭ ‬الخرافي‭ ‬في‭ ‬سجل‭ ‬إنجازاتها‭ ‬المشرف‭ ‬كإحدى‭ ‬أكبر‭ ‬شركات‭ ‬المقاولات‭ ‬في‭ ‬منطقة‭ ‬الشرق‭ ‬الأوسط‭ ‬

المشروع‭ ‬الذي‭ ‬موله‭ ‬الصندوق‭ ‬الكويتي‭ ‬للتنمية‭ ‬الاقتصادية‭ ‬والعربية‭ ‬حمل‭ ‬أيضا‭ ‬رسالة‭ ‬هامة‭ ‬عبر‭ ‬تمويله‭ ‬للمشروع‭ ‬عنوانها‭ ‬دعم‭ ‬الشعب‭ ‬اللبناني‭ ‬ووقوف‭ ‬الكويت‭ ‬إلى‭ ‬جانب‭ ‬الحكومة‭ ‬اللبنانية‭ ‬في‭ ‬إنجاز‭ ‬مشروع‭ ‬الحلم‭ ( ‬قناة‭ ‬800‭) ‬،‭ ‬والمنتظر‭ ‬أن‭ ‬يساعد‭ ‬على‭ ‬تأمين‭ ‬المياه‭ ‬اللازمة‭ ‬للتنمية‭ ‬الزراعية‭ ‬،‭ ‬ويساهم‭ ‬في‭ ‬خلق‭ ‬فرص‭ ‬عمل‭ ‬لسكان‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬100‭ ‬قرية‭ ‬في‭ ‬3‭ ‬محافظات‭ ‬لبنانية‭ ‬،‭ ‬كما‭ ‬سيساعد‭ ‬على‭ ‬زيادة‭ ‬الرقعة‭ ‬الخضراء‭ ‬وتحقيق‭ ‬التنمية‭ ‬المستدامة‭ ‬في‭ ‬لبنان‭ .‬

أيضاً قد يعجبك :